عربي
Tuesday 17th of January 2017
code: 86366
انتون وسنین

ولد عام 1404هـ ، (1984م)، فی روسیا، "بسیبریا"، ونشأ فی أسرة مسیحیة، ثُمّ استبصر فی شهر محرم الحرام عام 1423هـ ، (2002م)..

قصّة استبصاره:

یقول "آنتون": کنت أذهب فی مرحلة المراهقة إلى الکنیسة، ولکننی وجدت العقائد المسیحیة غیر معقولة وغیر قادرة على إرواء فطرتی، وکانت عندی أسئلة عقائدیة کثیرة عجز علماؤنا عن تقدیم الإجابة المقنعة لی.
ذهبت إلى موسکو بعد إتمامی للثانویة حوالی عام 1421هـ ، (2001م)، والتقیت هناک ببعض علماء من مختلف الأدیان کالیهودیة والإسلام، وأخذت منهم بعض الکتب، وعدّت إلى بلدی وعکفت على قراءة هذه الکتب، فتبیّن لی بأنّ الیهودیة مرحلة مقدّماتیة للمسیحیة، وأنّ المسیحیة أکمل من الیهودیة، وأنّ الإسلام أکمل من المسیحیة.
وقرأت کتب "أحمد دیدات" وکتب أخرى حتّى ثبت لی أحقیّة الدین الإسلامی فأسلمت عام 1422هـ ، (2002م).

سفرة سیاحیة إلى إیران:

 

أتیت إلى إیران عام 1422هـ ، (2002م)، لأجل السیاحة، ولکنّنی تفاجأت عندما قمت بالحوار الدینی معهم عن طریق المترجم بأنّ معتقدات هؤلاء تختلف نوعاً ما عما تعلّمته.
اتّصلت هاتفیاً ببعض أهل الفضل فی روسیا، وسألت منهم حول التشیّع، فحذّرونی منهم، وقالوا لی: بأنّهم منحرفین، ولهم قرآن آخر.
وخلال سفری إلى إیران، ذهبنا إلى مدینة قم، فالتقیت هناک بطالب علم طاجیکستانی مستبصر، فسألته عن التشیّع، فبیّن لی الکثیر من القضایا.
ثُمّ سافرنا إلى مدینة مشهد، وأخذت بعض الکتب من الروضة الرضویة، فبدأت بقراءتها، ثُمّ سافرنا إلى سوریا، والتقیت هناک ببعض الشیعة، وتحاورت معهم، وأصغیت إلى کلامهم.
قلت لأحدهم: هل ترید منّی أن أکون شیعیاً؟
قال لی: أنا أرید أن تخرج من الدائرة العلمیة الضیّقة التی تعیش فی نطاقها، وتنطلق فی فضاءات واسعة، وتکون رؤیتک ذات أفق رحب، وتحیط علماً بأکبر قدر ممکن من المعارف، ثُمّ تختار بنفسک العقیدة التی تملیها علیک الأدلّة والبراهین.

الاختیار الدینی الواعی:

یقول "آنتون": رجعت إلى بلدی ومعی کتب کثیرة، منها: ما تدعونی إلى مذهب أهل السنّة، ومنها: ما تبیّن لی أحقّیة مذهب أهل البیت(علیهم السلام).
وبدأ الشک یدبّ فی نفسی، فقرّرت السفر إلى مدینة قم وطلب العلم فی حوزاتها من أجل التعرّف على التشیّع.
فقدّمت طلب الانتساب إلى مدرسة الإمام المهدی عجل الله فرجه، وشجّعنی صدیقی الطاجیکستانی على ذلک، وبعد فترة وجدت نفسی أحد طلبة علوم آل محمّد(علیهم السلام).
وبعد فترة وجیزة أعلنت استبصاری، وعکفت على طلب العلم، وبذلت غایة جهدی لتشیید معتقداتی على الأسس المتینة.
وأقول بصراحة: بأنّ أکبر عامل دفعنی إلى الاستبصار هو قراءة کتاب "ثُمّ اهتدیت" للدکتور التیجانی السماوی، وهو مترجم إلى اللغة الروسیة، فتأثّرت به کثیراً، وکان هذا الأمر رهو النقطة الأخیرة التی دفعتنی إلى إعلان تشیّعی بصورة کاملة.

user comment
 

latest article

  تلاوة آيات من سورة مريم في كنيسة تثير جدلا بأسكتلندا
  انتون وسنین
  محمد التیجانی السماوی
  احمد كواسي حنيف
  بربارا سيبلر (فاطمة)
  فعاليات متنوعة في صنعاء العاصمة والمحافظة بمناسبة المولد ...
  روسيا توضح سبب سقوط تدمر في يد داعش التكفيري
  صنعاء تحتضن احتفاءً كبيراً بالمولد النبوي الشريف
  تكفيريون يضرمون النار في مركز الامام علي (ع) باستراليا
  إحياء ذكرى أربعينية الحسين (ع) بحسينية جعفر الصادق (ع) ...

most visited