عربي
Wednesday 26th of July 2017
code: 87205
ما هي الأعمال التي يستحب الإتيان بها ما بين الأذان و الإقامة؟
هناك من يخطو خطوة إلى الإمام بعد الانتهاء من الأذان ثم يعود إلى مكانه ليأتي بالاقامة، فهل هناك مسوّغ شرعي لهذا العمل و ما هو دليله؟ و هل ثبت استحبابه؟
الجواب الإجمالي
يستحب للمصلي أن يأتي ببعض المستحبات ما بين الأذان و الاقامة، من قبيل:
1.  أن يتقدّم بإحدى قدميه بين الأذان و الإقامة؛ 2. الجلوس قليلاً؛ 3. أو قول ذكر أو دعاء؛ 4. أو السكوت مقداراً ما؛ 5. أو صلاة ركعتين؛ 6. أو السجود.[1]
و المستند في ذلك مجموعة من الروايات[2] عمل بها الفقهاء، من قبيل:
1.  ما روي عن أبي عبد الله (ع) أنّه قال: من جلس بين الأذان و الإقامة في المغرب كان كالمتشحط بدمه في سبيل الله.[3]
2. و روى عنهُ (ع) عَمَّارٌ السَّاباطِيُّ أَنّهُ قال: إِذا قُمتَ إِلى الصَّلاة الْفَريضة فَأَذِّنْ و أَقمْ و افصِلْ بين الأَذان و الإِقامة بِقعُود أَو بِكلام أَو تسبِيح. و قال عمار: سأَلْتُهُ كمِ الَّذِي يُجزي بين الأَذان و الإِقامة من القول؟ قال: الحمدُ للَّه.[4]
3. و روى جعفر بن محمد بن يقطين رفعه إليهم عليهم السلام، قال: «يقول الرجل إذا فرغ من الأذان و جلس: اللهم اجعل قلبي بارّا، و رزقي دارّا، و اجعل لي عند رسول اللّه (ص) قراراً و مستقراً».[5]
 

[1]. الإمام الخميني، توضيح المسائل (المحشّی)، جمع و تنظيم: بني‌هاشمي خميني، السيد محمد حسين، ج 1، ص 528، مكتب الأعلام و النشر الاسلامي، قم، الطبعة الثامنة، 1424ق. 
[2]. انظر: الشيخ الحرّ العاملي، وسائل الشیعة، ج 5، ص 397 – 401، مؤسسه آل البیت(ع)، قم، الطبعة الأولى، 1409ق. 
[3]. البرقي، أبو جعفر أحمد بن محمد بن خالد، المحاسن، تحقيق و تصحيح: محدث، جلال الدين، ج 1، ص 50، دار الکتب الإسلامية، قم، الطبعة الثانية، 1371ق.  
[4]. الشيخ الصدوق، من لا يحضره الفقيه، تحقيق و تصحيح: الغفاري، علي أکبر، ج 1، ص 285، مكتب الإعلام و النشر الاسلامي، قم، الطبعة الثانية، 1413ق.   
[5]. الکلیني، محمد بن يعقوب، الکافي، تحقيق و تصحيح: الغفاري، علي أکبر، الآخوندي، محمد، ج 3، ص 308، دار الکتب الإسلامیة، طهران، الطبعة الرابعة، 1407ق
user comment
 

آخر المقالات

  بني إسرائيل والموت
  عوارض آدم عليه السلام البشرية
  لماذا لم يتزوج الإمام علي عليه السلام في حياة فاطمة سلام ...
  قصة ولادة رسول الله النبي محمد صلى الله عليه وأله وسلم
  رد الشمس لعلي عليه السلام
  هل قتلوا السيد المسيح يقينا
  موقف الصحابة
  مقدمات الانقلاب علی الرسالة
  حقیقة الشیعة الجعفریة(1)
  کيف اصبح عمر بن الخطاب اماماً