عربي
Friday 20th of October 2017
code: 88675
الامام الحسن بن علی علیه السلام
الحسن بن علی بن ابی طالب الهاشمی القرشی (624م - 670م) ، ولد فی النصف من شهر رمضان عام 3 هـ إستشهد سنة 50 هـ ودفن فی البقیع. سبط رسول الله وحفیده وریحانته وسید شباب أهل الجنة، کنیته أبو محمد، والإمام الثانی، ورابع أصحاب الکساء عند الشیعة. أبوه علی بن أبی طالب(علیه السلام) ابن عم رسول الإسلام رابع الخلفاء الراشدین عند أهل السنة وأول الأئمة عند الشیعة، أمه: فاطمة الزهراء (س) بنت النبی محمد بن عبد الله(ص).

نسبه وعائلته

• هو: الحسن بن علی بن أبی طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی بن کلاب بن مرة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک بن قریش بن کنانة بن خزیمة بن مدرکة بن إلیاس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
• أمه: فاطمة الزهراء(سلام الله علیها) بنت رسول الله محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصی بن کلاب بن مرة بن کعب بن لؤی بن غالب بن فهر بن مالک بن قریش بن کنانة بن خزیمة بن مدرکة بن إلیاس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

زوجاته

أحصى الذهبی للحسن (علیه السلام) تسع زوجات هن:
1.أم کلثوم بنت الفضل بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم. 2.خولة بنت منظور بن زَبّان بن سیار بن عمرو. 3.أم بشیر بنت أبی مسعود عقبة بن عمرو بن ثعلبة. 4.جعدة بنت الأشعث بن قیس بن معدی کرب الکندی 5.أم ولد تدعى بقیلة. 6.أم ولد تدعى ظمیاء. 7.أم ولد تدعى صافیة. 8.أم إسحاق بنت طلحة بن عبید الله بن عثمان التیمی القرشی. 9.زینب بنت سبیع بن عبد الله أخی جریر بن عبد الله البجلی.

أبناؤه

1.محمد بن الحسن بن علی (محمد الأکبر). 2.الحسن المثنى بن الحسن السبط. 3.جعفر بن الحسن بن علی. 4.حمزة بن الحسن بن علی. 5.فاطمة بنت الحسن بن علی. 6.محمد بن الحسن بن علی (محمد الأصغر). 7.زید بن الحسن السبط. 8.أم الحسن بنت الحسن بن علی. 9.أم الخیر بنت الحسن بن علی. 10.إسماعیل بن الحسن بن علی. 11.یعقوب بن الحسن بن علی. 12.القاسم بن الحسن بن علی. 13.عبد الله بن الحسن بن علی. 14.حسین بن الحسن بن علی (حسین الأثرم). 15.عبد الرحمن بن الحسن بن علی. 16.أم سلمة بنت الحسن بن علی. 17.أم عبد الله بن الحسن بن علی. 18.عبد الله بن الحسن بن علی (عبد الله الأصغر). 19.عمر بن الحسن بن علی. 20.أبو بکر بن الحسن بن علی.

سیرته

مع جده النبی

سبط النبی (ص)، وأوّل ولد لأمیر المؤمنین علی بن أبی طالب(علیه السلام) ، وفاطمة الزهراء بنت الرسول (ص)، ولد فی النّصف من شهر رمضان، فی السّنة الثّالثة من الهجرة. قدم النبی محمد (ص) إلى بیت علی لیهنّئه، وسماه «الحسن».
إستلم الخلافة بعد والده لستة أشهر فقط، حیث عقد الصلح مع معاویة بن أبی سفیان لیستلم الحکم. قیل أن أول من سماه هو رسول الله، وقد أذن فی أذنه الیمنى، وأقام فی یسراه.
• أمضى الحسن السبط مع النبی (ص) زهاء سبع سنوات من حیاته(1)، وکان یحبّه الجدّ حبّاً جمّاً، وکثیراً ما کان یحمله على کتفیه ویقول: « اللّهمَّ إنّی أُحبُّه فأحِبَّه »(2).
• ویقول: « من أحبّ الحسن والحسین فقد أحبّنی، ومن أبغضهما فقد أبغضنی »(3).
• ویقول أیضاً: «الحسن والحسین سیّدا شباب أهل الجنة »(4).
• ویقول أیضاً عنهما: « إبنای هذان إمامان، قاما أو قعدا »(5).
• ولما یملکه الإمام الحسن من سمو فی التفکیر، وشموخ روح، کان النبی (ص) یتّخذه شاهداً على بعض عهوده، بالرّغم من صغر سنّه، وذکر الواقدی: أنّ النبی (ص) عقد عهداً مع ثقیف، کتبه خالد بن سعید، وشهد علیه الحسن والحسین(6).

بعد وفاة النبی

شارک فی فتح شمال إفریقیا وطبرستان، ووقف مع أبیه فی موقعة الجمل ووقعة صفین وحروبه ضد الخوارج.

فترة خلافته

استلم الحکم بعد والده، ستة أشهر، وقیل ثمانیة، وکان أول من بایع الحسن قیس بن سعد بن عبادة الأنصاری فقال: أبسط یدک على کتاب الله وسنة رسوله وقتال المخالفین، فقال الحسن: "على کتاب الله وسنة رسوله فإنهما ثابتان".

صفاته وخصاله

شکله وهیئته

کان أشبه الناس بجده رسول الله (ص) فی وجهه، فقد کان أبیضا مشربا بحمرة، فعن عقبة بن الحارث أن أبا بکر الصدیق لقی الحسن بن علی فضمه إلیه وقال: "بأبی شبیه بالنبی (ص) لیس شبیه علی" وعلی یضحک، وکان شدید الشبه بأبیه فی هیئة جسمه حیث أنه لم یکن بالطویل ولا النحیف بل کان عریضا.

الکرم والعطاء

• سمع رجلاً إلى جنبه فی المسجد الحرام یسأل الله أن یرزقه عشرة آلاف درهم، فانصرف إلى بیته وبعث إلیه بعشرة آلاف درهم.
• وحیّت جاریة للحسن بطاقة ریحان، فقال لها: « أنت حرّة لوجه الله » فقیل له فی ذلک، فقال: « أدّبنا الله فقال: وَإِذَا حُیِّیْتُم بِتَحِیَّةٍ فَحَیُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ کَانَ عَلَى کُلِّ شَیْءٍ حَسِیبًا (7) وما وجدت أحسن من إعتاقها ».
• وقد قسّم کلّ ما یملکه نصفین، ثلاث مرّات فی حیاته، وحتّى نعله، ثمّ وزّعه فی سبیل الله کما یقول عنه الرّاوی مخاطباً إیاه « وقد قاسمت ربّک مالک ثلاث مرّات حتّى النّعل والنّعل ».
• ویذکر أنه فی أحد الأیام دخل فقیر المسجد یسأل الناس فأرشده رجل إلى الرجال الذین کانوا فی ذلک الجانب من المسجد لیسألهم، وحین توجه إلیهم فإذا بهم هم الحسن والحسین، وعبد الله بن جعفر. فأعطاه الحسن 50 درهما، وأعطاه الحسین 49 درهما، وأعطاه عبد الله بن جعفر 48 درهما.
• وکان من ألقابه الزکی، المجتبى, کریم أهل البیت, ریحانة رسول الله (ص).

الحلم

• روی أنّ شامیا رأى الإمام راکباً فجعل یلعنه والحسن لا یردّ، فلمّا فرغ أقبل الحسن فسلّم علیه وضحک فقال: « أیّها الشّیخ أظنّک غریباً ولعلّک شبّهت، فلو استعتبتنا أعتبناک، ولو سألتنا أعطیناک، ولو استرشدتنا أرشدناک، ولو استحملتنا أحملناک، وإن کنت جائعاً أشبعناک، وإن کنت عریاناً کسوناک، وإن کنت محتاجاً أغنیناک، وإن کنت طریداً آویناک، وإن کان لک حاجة قضیناها لک، فلو حرّکت رحلک إلینا وکنت ضیفنا إلى وقت ارتحالک کان أعود علیک، لانّ لنا موضعاً رحباً وجاهاً عریضاً ومالاً کثیراً ». فلمّا سمع الرّجل کلامه بکى، ثمّ قال: « أشهد أنّک خلیفة الله فی أرضه، الله أعلم حیث یجعل رسالته ».
• لمّااستشهد الامام الحسن (علیه السلام) ، بکى مروان بن الحکم فی جنازته، فقال له الحسین، أتبکیه وقد کنت تُجرَّعه ما تُجرّعه؟ فقال: إنّی کنت أفعل ذلک إلى أحلم من هذا، وأشار بیده إلى الجبل.

من أقواله وحکمه

• لا تعاجل الذنب بالعقوبة واجعل بینهما للاعتذار طریقاً.
• المزاح یأکل الهیبة، وقد أکثر من الهیبة الصامت.
• الفرصة سریعة الفوت، بطیئة العود.
• تُجهل النعم ما أقامت، فإذا ولت عرفت.
• ما تشاور قوم إلا هدوا إلى رشدهم.
• اللؤم أن لا تشکر النعمة.
• الخیر الذی لا شر فیه: الشکر مع النعمة، والصبر على النازلة.
• هلاک المرء فی ثلاث، الکبر والحرص والحسد، فالکبر هلاک الدین، وبه لعن إبلیس، والحرص عدو النفس، به أخرج آدم من الجنة، والحسد رائد السوء، ومنه قتل قابیل هابیل.
• لا أدب لمن لا عقل له، ولا مروءة لمن لا همة له، ولا حیاء لمن لا دین له، ورأس العقل معاشرة الناس بالجمیل، وبالعقل تدرک الداران جمیعاً، ومن حرم العقل حرمهما جمیعاً(8).
• فوت الحاجة خیر من طلبها إلى غیر أهلها(9).
• مکارم الأخلاق عشر: صدق اللسان، وصدق البأس، وإعطاء السائل، وحسن الخلق، والمکافأة بالصنائع، وصلة الرحم، والترحم على الجار، ومعرفة الحق للصاحب، وقرى الضیف، ورأسهن الحیاء.
• ما رأیت ظالماً أشبه بمظلوم من الحاسد(10).
• علّم الناس علمک، وتعلّم علم غیرک، فتکون قد أتقنت علمک، وعلمت ما لم تعلم(11).
• لرجل أبلّ من علة: إن الله قد ذکرک فاذکره، وأقالک فاشکره.
• إذا أضرت النوافل بالفریضة فارفضوها.
• من تذکر بعد السفر اعتدّ.
• بینکم وبین الموعظة حجاب العزة.
• إن من طلب العبادة تزکى لها.
• قطع العلم عذر المتعلمین(12).
• أحسن الحسن الخلق الحسن(13).

إستشهاده

إستشهد فی 7 صفر سنة 50 هـ مغدوراً مسموماً , ودفن بالبقیع.(14)
المصادر :
1. دلائل الإمامة للطبری، ص60
2. تاریخ الخلفاء، ص188
3. البحار، ج43، ص264
4. تاریخ الخلفاء، ص189
5. البحار، ج 43، ص278
6. الطبقات الکبرى، ج1، ص33
7. القرآن الکریم، سورة النساء الآیة 86.
8. (أعیان الشیعة 4 ق1/107).
9. الحسن بن علی, عبد القادر أحمد الیوسف, 60).
10. مطالب السؤول, 69.
11. کشف الغمة, 170.
12. تحف العقول, 169.
13. الخصال, 29.
14. الکامل فی التاریخ، ابن الأثیر، أحداث سنة تسع وأربعین.

source : راسخون
user comment
 

آخر المقالات

  موقف المختار من التحوّلات السياسية
  أدب القراءة والانصات للقرآن
  حديث الاقتداء عند العلماء
  ضرورة الرجعة
  مَن هو الإمام المهدی علیه السّلام ؟
  التشاؤم
  الدنيا والتقوی
  آیة الوضوء و کیفیة غسل الایدی
  مکانة الرسول الأکرم عند الله
  أسلوب الحدیث