عربي
Sunday 19th of November 2017
code: 89110
المركز الإسلامي بنيويورك: الإعلام الأمريكي يظهر الإسلام أنه دين دموي

واشنطن ـ إکنا: قال الدكتور أحمد دويدار، رئيس المركز الإسلامي بنيويورك، وأستاذ الأديان المقارن، إن ذكريات الحادي عشر من سبتمبر كانت صعبة للغاية وأدت للكثير من الكوارث، معقبًا: "سنن الله دفع الأحداث بعضها ببعض".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، تابع "دويدار" خلال حواره ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء أمس الأحد، أن هذه الأحداث كان لها تأثير سلبي على المسلمين الذين يتعايشون في أمريكا، خاصة أن الإعلام الأمريكي كان يظهر الإسلام دين دموي حتى قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار إلى أن كل الأديان يوجد بها متطرفين ولكن يتم التركيز على الإرهاب الذي يقوم به المسلمين، لافتًا إلى أن الإسلام دين عظيم لكن لا يوجد ألية إلى الآن لنقل عظمة هذا الدين للعالم.


source : ایکنا
user comment
 

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان : أهل البيت فى ذروة العصمة
  سماحة العلامة انصاریان : القدرة على ارتكاب الذنب لدى ...
  تنظیم مؤتمر المجمع العالمي للإقتصاد الإسلامي في مالیزیا
  رئيس وزراء كندا لزعيمة ميانمار: أوقفوا قتل مسلمي الروهنغيا
  إقامة ندوة للدراسات الإسلامیة في کنیسة أمریکیة
  أوقاف رفح تحتفي بكوكبة من حفظة القرآن
  إختتام ٤٥٠ محطة قرآنية على طريق زوار الأربعين الحسيني
  بالصوّر...محفل قرآني سنوي بمناسبة زيارة الأربعين في كربلاء
  لیس أمام الأمة الاسلامية سوی الإقتداء بالامام الحسین (ع)
  مركز إسلامي بـ"إلينوي" يحيي يوم الأبواب المفتوحة