عربي
Thursday 18th of April 2024
0
نفر 0

قال الله تعالی : وَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‏ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي

قال الله تعالی : وَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‏ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي

قال الله تعالی : وَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‌ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا] «1».

 


صيانة الدين في عواصف اللادينية

ولدت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط في بيت حمل على‌ جبينه وصمة العار في تاريخ الاسلام، نزلت آيات في حق ثلاثة من أعضاء هذه الأسرة وهم والدها عقبة وهي نفسها وأخوها وليد.
والذي يلفت النظر هو أن هذه المرأة العظيمة انتصرت في صراعها ما الاغراءات المادية، وكانت راسخة الايمان في مواجهة أبيها وأخيها؛ لأنّه تربّت في مدرسة الوحي ومكتب الرسالة!
لا بأس بأن نتعرف شيئاً ما على هذه الأسرة كي تتضح شخصية هذه المرأة وعظمتها، كان والدها من الشخصيات التي لم يتحرج من أي اعتداء على رسول اللَّه ولم يكف عن أي‌إذاء له حتى وصل به الأمر في موقف أن يرمي بصاقه على‌ وجهه المبارك! ولهذا السبب أنزل اللَّه تعالى هذه الآية في حقه وصاحبه:
 [وَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‌ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا] «1».
وأمّا ابنه وليد وهو أخٌ لعثمان من الأم، فقد احتفل مع عمرو بن عاص‌
______________________________

 (1)- فرقان (25): 27.

نظام العشرة فى المنظور الاسلامى،للعلامة حسین انصاریان ، ص: 251

في يوم شهادة حمزة عم النبي وشرب الخمر، إنّ وليد وإن اعتنق الاسلام في ما بعد ولكن لم يغير شيئاً من سلوكه وأخلاقه وعند ما أصبح والياً على الكوفة في عهد عثمان، صلّى صلاة الفجر- في حال السكر- بأربعة ركعات وعند ما وصل الخبر إلى المدينة أحضره أميرالمؤمنين علي عليه السلام وأقام عليه الحد بالرغم من مخالفة عثمان.
وفي يوم- في حياة النبي صلى الله عليه و آله- أمره رسول اللَّه صلى الله عليه و آله أن يذهب إلى‌ عشيرة بني المصطلق ويجمع زكواتهم وكان بينه وبين العشيرة في عصر الجاهلية عداوة، فعند ما استقبله رجال العشيرة بالسرور والفرح زعم أنهم يريدون قتله فرجع إلى المدينة وقال بأنهم امتنعوا عن دفع الزكاة.
فغضب النبي صلى الله عليه و آله وقرّر أن يحاربهم ولكن اللَّه تعالى‌ قبل أن يترتب أثر على‌ خبر وليد الفاسق أنزل هذه الآية:
 [يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جاءَكُمْ فاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلى‌ ما فَعَلْتُمْ نادِمِينَ‌] «1».
وهكذا أثبت القرآن الكريم لقب الفاسق لوليد إلى الأبد «2».
وكان وليد من أشدّ المعاندين لأميرالمؤمنين علي عليه السلام.
ولكن كانت أمّ كلثوم من النساء اللواتي اعتنقن الاسلام في بداية مبعث النبي صلى الله عليه و آله فهي صلّت نحو القبلتين بيت المقدس والكعبة وبايعت النبي صلى الله عليه و آله، وهاجرت إلى المدينة مشياً على الأقدام.
______________________________
 (1)- الحجرات (49): 6.

 (2)- بحار الأنوار: 22/ 53، باب 37.

 

نظام العشرة فى المنظور الاسلامى،للعلامة حسین انصاریان ، ص: 252

 

وأما أخواها وليد وعمارة اللذان مازال نور الايمان لم يدخل إلى‌ قلبهما بعد وكانا يعادون الاسلام بشدة ولم يتحرجا عن ارتكاب أي جريمة من أجل محاربة الاسلام، فقد حاولا أن يمنعاها عن الهجرة.
وكانت هجرة أمّ كلثوم بعد انعقاد صلح الحديبية وقد تعهد المسلمون في هذا الصلح أن يُرجعوا كلّ من هاجر إلى المدينة إلى‌ موطنه وعشيرته، فالنبي الأكرم وفقاً لهذه المعاهدة أرجع حتى المسلمين الذين هربوا إلى المدينة، إلى مكة مرّة أخرى‌؛ وكانت هذه الخطوة من الانجازات العظيمة للنبي صلى الله عليه و آله والتي كان لها دور مرموق في نشر الاسلام، ولكن النساء ما كنّ مشمولات لهذا العقد لأنّه منذ البداية صرّح بارجاع الرجال المهاجرين إلى مكة فحسب، وعليه فالنساء المهاجرات لم يلزمن بالرجوع إلى مكة فاستغلت أمّ كلثوم هذه الفرصة وبقيت في المدينة.
وقال تعالى‌ في حقّ أمّ كلثوم والنساء اللواتي كنّ مثلها:
 [يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا جاءَكُمُ الْمُؤْمِناتُ مُهاجِراتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِناتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَ لا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ...] «1».
فبقت أمّ كلثوم- التي كان ميلها إلى الحق هو الدافع الوحيد للهجرة بأمر من اللَّه سبحانه ولذلك لم يتمكن اخوانها من ارجاعها إلى مكة.
وبعد أن استقرت أمّ كلثوم في المدينة تزوجت من زيد بن حارثة وكان من أبطال الاسلام ولكن لم يدم زواجها بذلك الرجل المغوار وانتهت‌
______________________________
 (1)- الممتحنة (60): 10.

 

نظام العشرة فى المنظور الاسلامى،للعلامة حسین انصاریان ، ص: 253

 

حياتهما الزوجية، وقد تزوجت أمّ كلثوم بعد شهادة زوجها من آخرين ولكن لم يكن أحدٌ من هؤلاء يصل إلى‌ مرتبة زيد في الايمان والجهاد والتضحية في سبيل الغايات السامية للاسلام.
وهذه المرأة العظيمة بالاضافة إلى‌ أنها تخلّت عن الوطن والاسرة والاقرباء حباً للاسلام وطاعة لرسول اللَّه صلى الله عليه و آله وأنها هاجرت مشياً على الاقدام من مكة إلى المدينة- رغم محاولات إخوانها على‌ ارجاعها، كانت راوية تروي أحاديث الرسول الأكرم صلى الله عليه و آله ومن جملة ما روته الحديث التالي:
سمعت النبى صلى الله عليه و آله يقول: «لَيْسَ بِالكَاذِبِ مَن أصلَحَ بَينَ النَّاسِ فَقَالَ خَيراً» «1».
______________________________
 (1)- أسد الغابة: 5/ 614؛ ميزان الحكمة: 11/ 5138، الكذب، حديث 17479.

 

نظام العشرة فى المنظور الاسلامى،للعلامة حسین انصاریان  ص: 254


source : دار العرفان
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

القائد: الصحوة الاسلامية ستغير العالم
لا اختلاف ولا فرق بین الشیعة وأهل السنة فلطالما ...
مرصد الإسلاموفوبيا يشيد بقرار بطرد معلمة ...
الترجمات القرآنية إلى الألمانية
غزة تحتفل بتخريج 24 ألف حافظ للقرآن الكريم
إیران تشارك في النسخة الخامسة من مسابقة ترکیا ...
إنطلاق أكبر تجمع للمسلمين في بنغلاديش
جرائم العدوان السعودي الأمريكي الغاشم في (100) يوم ...
اتحاد آل البيت(ع) بمصر يحذر سلطة البحرين
هكذا يحتفل المسلمون حول العالم بـ"عيد ...

 
user comment