عربي
Saturday 20th of July 2024
0
نفر 0

إغلاق الكتاتيب القرآنية في المغرب: غياب الترخيص أم أسباب أخرى؟

 إغلاق الكتاتيب القرآنية في المغرب: غياب الترخيص أم أسباب أخرى؟

الرباط ـ إکنا: رجّح خبراء أن يكون إغلاق وزارة الداخلية المغربية للآلاف من رياض الأطفال ومؤسسات التعليم والكتاتيب القرآنية، خاصة تلك الموجودة في الأحياء الشعبية والتي تبين عدم توفرها على رخص رسمية، لأسباب مرتبطة بمحاربة "الفكر المتطرّف".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا)، فيما رفض أصحاب تلك الكتاتيب والعاملون فيها إجراءات الإغلاق، باعتبار أن السلطات لم تمنحهم مهلة زمنية كافية لاستصدار التراخيص، أو حتى يتسنى لهم تدبر أمورهم.

وعلّق الدكتور إدريس الكنبوري، الخبير في الشأن الديني والاجتماعي، على هذا الموضوع بالقول، ضمن تصريحات لـ"العربي الجديد"، قائلاً: إن القرار له علاقة بمحاربة الفكر المتطرف في البلاد.

وذهب الكنبوري إلى أن القرار يأتي بهدف محاربة الكتاتيب القرآنية ورياض الأطفال التي لا تتوفر على تصريح قانوني وتشتغل خارج إطار الدولة، ويمكن أن تكون قنوات لتصريف مواقف دينية معينة.

وتابع المتحدث ذاته أن وزارة الداخلية قد تكون بلغتها تقارير عن كون بعض هذه الكتاتيب تابعة لتنظيمات متشدّدة ويشرف عليها أشخاص ينتمون إلى تنظيمات دعوية أو دينية.

وخلص الكنبوري إلى أنه ربما تسرعت الدولة في إغلاق هذه الكتاتيب، دون إخبار أصحابها وإلزامهم بالتقيد بالشروط القانونية وإعطائهم مهلة زمنية كافية لاستكمال هذه الشروط قبل الإغلاق، وفق تعبيره.

بدوره، قال سعيد أبوجر، صاحب الكتاب القرآني، الفضيلة، بحي المعاضيد بالرباط، ضمن تصريح لـ"العربي الجديد"، إن كُتّابه مفتوح للأطفال الصغار دون سن التمدرس يتعلمون القرآن والحساب والحروف الأبجدية.

وأوضح أنه حوّل منزلا في هذا الحي الشعبي إلى كتّاب للتعليم الأولي، يتعلم فه الأطفال في سن الرابعة والخامسة، سوراً من القرآن الكريم، ومواد الحساب والرياضيات التي تناسب أعمارهم.

وأقر المتحدث ذاته بأنه لم يحصل على ترخيص رسمي بفتح هذا الكُتّاب من طرف السلطات المختصة، لأن ذلك يتطلب الكثير من الإجراءات التي لم يستطع توفيرها، مبرزاً أنه كان يأمل من السلطات أن تمنح أصحاب هذه الكتاتيب وقتاً كافياً حتى يحصلوا على التراخيص قبل قرار الإغلاق.

ووجهت السلطات المحلية الشهر الجاري مراسلة لأصحاب هذه المؤسسات، تم إشعارهم فيها بضرورة الإغلاق إلى حين البت في مصير مؤسساتهم أو العمل على تسوية وضعيتهم انطلاقاً من دفاتر تحملات واضحة.


source : ایکنا
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الداخلية المصرية تعلن مقتل 3 من عناصرها في هجوم ...
كويتي يفوز بلقب "أول الأوائل" في حفظ القرآن
نعيم قاسم يوكد ان كل المحاكم الدولية هي باشراف ...
تظاهرات بالسعودية وانتقدات وتحذيرات عربية ...
شيعة مصر يحيون ذكرى وفاة الرسول(ص)
2000 طالب فى التصفيات الأولية لمسابقة القرآن بأزهر ...
صباح اليوم السبت :مؤتمر "نمط الحیاة السليمة من ...
رسالة الخليفيين إلى كامب ديفيد: سنعتقل المزيد من ...
قائد الثورة: العدو يريد إمحاء اسم فلسطين لكننا ...
سببان جعلاني أن أتشيع: (كتاب البخاري وكثرة ...

 
user comment