عربي
Thursday 25th of July 2024
0
نفر 0

النظام في البحرين ينسق مع جماعة "مريم رجوي" الارهابية للتدخل في شؤون ايران

أفادت قناة "اللؤلؤة" البحرينية بأن النائب "جمال بوحسن" في البرلمان البحريني حضر في لقاء مع جماعة "مريم رجوي" الارهابية والمعروفة "بالمنافقين" - وهي على لائحة الارهاب - بالعاصمة الفرنسية باريس .
النظام في البحرين ينسق مع جماعة "مريم رجوي" الارهابية للتدخل في شؤون ايران

أفادت قناة "اللؤلؤة" البحرينية بأن النائب "جمال بوحسن" في البرلمان البحريني حضر في لقاء مع جماعة "مريم رجوي" الارهابية والمعروفة "بالمنافقين" - وهي على لائحة الارهاب - بالعاصمة الفرنسية باريس .

وقالت القناة بإن النظام في البحرين أعطى الضوء الأخضر للتدخل في شؤون طهران بأوضح تجلياته عبر بوابة مجلس النواب، النائب جمال بوحسن موفدا رسميا برعاية النظام نفسه إلى اجتماعات جماعة "مريم رجوي" الاجرامية والمصنفة لسنوات ضمن المنظمات الإرهابية دولياً” المنعقدة في العاصمة الفرنسية.

وأشارت القناة الى ان بوحسن لم يذهب إلى اجتماعات باريس خالي اليدين بل حمل في جعبته رسالة رسمية والإمضاء عن مجلس النواب البحريني في طياتها إتهامات إلى طهران بدعم الإرهاب.

ولفتت الى ان رسالة تضمنت كذلك وصف المجلس المتظاهرين السلميين في البحرين بـ الارهاب وانه تابع لايران، متمنياً في الوقت نفسه أن يكون الإجتماع القادم مع جماعة "مريم رجوي" الارهابية في طهران بعد تغيير نظام الجمهورية الاسلامية في ايران على حد زعمه .

ويضم البرلمان البحريني عدداً غير قليل من التكفيريين المؤيدين لجماعات اجرامية كداعش والقاعدة وجبهة النصرة وغيرها، والتي تمارس أبشع الجرائم بحق المدنيين الابرياء في العراق وسوريا ولبنان واليمن وأفغانستان وغيرها من الدول.

وجماعة "مريم رجوي" الارهابية والمعروفة بـ "منافقي خلق"، قامت بعمليات ارهابية استهدفت المدنيين، إبان انتصار الثورة الاسلامية في ايران بقيادة الامام الراحل الخميني (ره) .

واستقرت هذه الجماعة الارهابية الخارجة عن القانون في العراق، بعد أن سمح لها نظام حزب البعث المقبور، بالإقامة على اراضي عراقية، والحصول على الدعم العسكري المباشر، وقامت بجرائم عدة بحق الشعب العراقي .

والمواقع الإلکترونية التابعة لهذه الجماعة تعمل بشکل مستمر علی بث الفتنة والتفرقة بين الشعب العراقي ودول الجوار، وهم يعملون ليل نهار وبشکل هستيري لتنفيذ هذا الأمر .

وتتلقى جماعة "منافقي خلق" الارهابية دعما من دول خليجية وأوروبية، للقيام بعمليات اجرامية في ايران.

وتقيم قادة هذه الجماعة الارهابية في فرنسا، الدولة التي تزعم انها تكافح الجماعات التكفيرية والارهابية .


source : abna
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

مسلموا برلین یطالبون بتأسیس مقبرة إسلامیة
الإفراج عن المحبوسين الذين يحفظون القرآن ...
جريمة بشعة بحق قبائل هزارة..داعش وطالبان يقتلان 50 ...
الصيام..ممارسات روحانية وطرق عبادة مختلفة بين ...
ماليزيا تعلن عن إطلاق حملة "ساعة القرآن" في ...
إقامة الصلاة فی اماکن عشوائیة فی یونان
القاهرة تحتفل بمئوية المتحف الإسلامي
إفتتاح أکادیمیة إسلامیة في تتارستان
الكنيستان الكبيرتان في برلين ترحّبان بحكم لصالح ...
القوات العراقية تحبط هجوماً كبيراً لداعش ...

 
user comment