عربي
Thursday 13th of June 2024
0
نفر 0

إبن الخيرتين

قد يُطلق هذا الوصف على الحسين (عليه السلام)، وقد يطلق على ولده علي بن الحسين (عليه السلام)، حيث ورد في بعض كتب السير والمقاتل أن الإمام الحسين (عليه السلام) أنشد مفتخراً يوم عاشوراء في أرض كربلاء الشعر المعروف الذي يقوله فيه:
 
خيرة الله من الخلق أبــي * بعد جدي فأنا ابن الخيرتين
 
والمقصود من الخيرة هو المصطفى المختار من بين الخلق من قبل الله (تبارك وتعالى)، فالحسين (عليه السلام) ابن أمير المؤمنين (عليه السلام) ورسول الله (صلى الله عليه واله وسلم)، وكلاهما خيرة الله من خلقه، كما دلت على ذلك الروايات الشريفة [أُنظر الديوان المنسوب للإمام الحسين (عليه السلام)؛ أدب الحسين وحماسته، تحقيق الشيخ الصابري الهمداني، ومنتخب الطريحي: 438، ومقتل أبي مخنف: 132، وينابيع المودة: 416].

وعن أبي جعفر الباقر (عليه السلام): "كان يقال لعلي بن الحسين: إبن الخيرتين، فخيرة الله في العرب هاشم، ومن العجم فارس"، حيث إن والدته (عليها السلام) كانت بنت كسرى يزدجرد [الكافي: 1 / 467].


source : اهل بیت
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

علي وزير النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم
اسم المهدي المنتظر واسم أبيه وجده ورهطه وكنيته ...
فاطمة بنت أسد عليها السّلام
المذهب الجعفري
الإمام الصادق والطب (1)
في الزهد في الدنيا
في أصالة الوجود واعتبارية الماهية
الرغبة للعيش المشترك
خلقة رسوله الله ( ص ) وعلي ( ع ) من نور واحد
اللهم اجعل عواقب امورنا خیرا

 
user comment