عربي
Tuesday 28th of May 2024
0
نفر 0

اقوال الامام الجواد ( علیه السلام ) فی الاخلاق والمواعظ

اقوال الامام الجواد ( علیه السلام ) فی الاخلاق والمواعظ

دعا الامام الجواد ( علیه السلام ) الى الاتصاف بمکارم الاخلاق ومحاسن الصفات ، وکان ممَّا اوصى به :


فی حُسن الاخلاق

1ـ قال ( علیه السلام ) : ( مِن حُسن خُلق الرجل کَفُّ اذَاه ، ومن کرمه بِرُّه لِمَن یهواه ، ومن صبره قِلَّه شَکواه ، ومن نُصحِهِ نَهْیِهِ عما لا یرضاه ، ومن رِفقِ الرجل باخیه ترک توبیخِهِ بِحَضرَهِ مَن یَکرَهُ ، ومِن صِدق صُحبَتِهِ اسقاطُه المُونَه ، ومِن علامه مَحبَّتِهِ کِثرهُ المُوافَقه وَقِلَّه المُخَالفه ) .


2ـ قال ( علیه السلام ) : ( حَسبُ المَرءِ مِن کَمَال المُروءَه ان لا یَلقى احداً بما یَکرَه ، وَمِن عَقلِهِ اِنصافه قَبول الحَقِّ اذا بَانَ لَهُ ) .


فی قضاء حوائج الناس :

1ـ قال ( علیه السلام ) : ( اِنَّ للهِ عِباداً یخصُّهُم بدوام النِّعَم ، فلا تزالُ فِیهم ما بَذلوا لَهَا ، فاذَا مَنعُوهَا نَزَعَهَا عنهم ، وَحَوَّلَهَا اِلى غَیرهم ) .


2ـ قال ( علیه السلام ) : ( مَا عَظُمَتْ نِعمُ اللهِ على اَحدٍ اِلا عَظُمَتْ الیه حَوائجَ النَّاس ، فمن لم یحتمل تلک المُونَه عرَّضَ تلک النعمه للزوال ) .


فی آداب السلوک :

1ـ قال ( علیه السلام ) : ( ثَلاثُ خِصالٍ تجلبُ فیهــنَّ المَوَدَّه : الانصاف فی المعاشره ، والمواساه فی الشِدَّه ، والانطِواء على قلبٍ سلیم ) .


2ـ قال ( علیه السلام ) : ( ثلاثهٌ مَن کُنَّ فیه لم یندم : تَرْکِ العَجَله ، والمَشُورَه ، والتوکُّلِ عَلَى اللهِ تعالى عند العَزِیمَه ، ومَن نَصحَ اخَاه سِرّاً فَقَدْ زَانَهُ ، ومن نَصَحهُ عَلانِیهً فَقَدْ شَانَهُ ) .


3ـ قال ( علیه السلام ) : ( عنوَانُ صَحیفَه المومن حُسنُ خُلقه ، وعنوان صحیفهِ السَّعید حُسن الثَّنَاءِ علیه ، والشکر زینهُ الرِّوَایه ، وخَفضُ الجِناح زینه العلم ، وحُسنُ الادب زینه العَقل ، والجَمَال فی اللِّسَان ، وَالکَمَالُ فِی العَقل ) .


واما عن المواعظ فقد اُثِرَت عن الامام الجواد ( علیه السلام ) بعضها ، ومنها ما یلی :


1ـ قال ( علیه السلام ) : ( تَاخِیرُ التوبه اغتِرَار ، وطُول التَسوِیفِ حِیرَه ، والاعتِلال على الله هَلَکَهٌ ، والاصرِارِ عَلى الذنب اَمنٌ لِمَکرِ الله ، ( فَلا یَاْمَنُ مَکرَ اللهِ الاَّ القَومُ الخاسِرُونَ ) ) الاعراف : 99 .


فان من یصرُّ على الذنب یَعتَبِرُ نفسَهُ آمِناً مِن مَکرِ الله .


2ـ قال ( علیه السلام ) : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم اَنَّکَ لَن تَخلُو مِن عَینِ الله ، فانظُر کَیفَ تَکُون ) .


3ـ قال ( علیه السلام ) : ( اَمَّا هذِه الدُّنیا فاِنَّا فیها مُعتَرِفُون ، لَکِن مَن کَان هَوَاهُ هَوى صَاحِبُهُ ، وَدَانَ بِدِینه ، فَهو مَعهُ حَیثُ کَان ، والآخرهُ هِیَ دارُ القَرَار ) .

 

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

الجن في تعابير القرآن
العمل والانتاج في الإسلام
ابن عباس: مدرستُه، منهجه في التفسير
معجزات الإمام الحسين (عليه السلام)
اسرار مرقد أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين علي ...
سلوني قبل أن تفقدوني
آيات ومعجزات خاصة بالمهدي المنتظر
المهدي المنتظر في القرآن الكريم
بين يـدي الإمـام الرضا
هل یستحب القیام فی المطر؟ (اول ما یمطر )

 
user comment