عربي
Saturday 15th of June 2024
0
نفر 0

الأمل في الحياة

الإنسان في مروره علي ساحل هذا العالم لابدّ له من معتركين في الحياة شقاء وسعادة. أتراح وأفراح. شباب وكهولة فضعا نصب أعينكما الأمل. ولاتخشيا عواصف الأوهام واقتبلا بفرح مصائب الايام.

احمد إبراهيم فوده

الأمل في الحياة

ابنا:‌حياة الانسان كالبحر الخضم تارة تراه تعبث به الأمواج وتهب عليه العواصف وطوراً‌هادئاً‌ ساكناً لا يعتوره اي محرك ولا يشوبه أي مكدر.

ما أشد منظر اللجة الهائجة وما افظع هيئتها في حركاتها من صعود وهبوط. تلف وتخريب. موت وحياة!

وما أجمل هذا المنظر نفسه عند ما تهدأ تلك العواصف الثائرة وتسكن الأمواج الهائجة. وترجع المياه الي حالتها الأولي يتبينها الإنسان كمرآة نقية يري فيها السماء وزرقتها الصافية. وشكلها البديع.

وكذلك الإنسان متي ترك مدرسة الطفولة والشباب ودخل مدرسة الحياة عليه أن يعبر هذا البحر الزاخر ويركب السفينة التي تسير باسم الله مجريها الي اللانهاية. الي القضاء والقدر. الي المستقبل...

يفتح عينه فيتذكر ما مضي عليه من الأيام فيتصورها كحلم ويأسف علي تلك السعادة السالفة والمسرة السابقة وما ادراك الأسف واي أسف تحسر يفل العزائم الناهضة. ويقلل الهمم المتحمسة. ويثبط الأماني المرجوة تتولاه الحيرة كريشة في مهب الريح لايدري أي شيء يفعل أو في أي شيء يزج بنفسه.

ولايلبث أن تتجسم أمامه حالته الحقيقية. ويري بعيني رأسه زوال آماله في هذا العالم. ينظر لتلاشيها بعين تؤثر علي كل قلب ساعتئذٍ.

وكم من آمال كلها غيرة لاتكون نتيجتها سوي كلام. وكم من أعمال تراد ولاتعمل . ومقاصد يوضع لها مواد السير ولايشرع فيها. لالسبب سوي ضعف العزيمة. والحاجة الي شيء من الإرادة القوية.

تخمد حرارة هذه النفس النشيطة وتميل بطبيعة الحال الي الوحدة والانفراد. مع أن الإنسان خلق للالفة والائتناس لا للعزيمة والانفراد.

ثم يقلب طرفه حول هذا العالم وبعدئذ يغمضها ويشعر بهزة حزن وحركة تأثير شديد ويفتحها متثاقلاً ويرميها هذه المرّة الي نفسه وبعد ذا الي الفضاء كأن قوّة تجذبه الي هناك. فلا يلبث أن يري قد كتب في ذلك الفضاء بشعاع من نور ينعش النفس «هيّا الي الجهاد» يمعن النظر فيها ويضع يده علي أجفانه خوفاً من أن تكون رؤية‌ أحلام فاذا هي حقيقة ويسمع هاتفا ـ قومي أيتها النفس الحائرة وناضلي إن اليأس يجر الي الكسل وما وراء الكسل والخمول سوي الهلاك.

هنا تبرق أنوار الأمل زاهية لمّاعة. فينفض عنه غبار الخمول. ويرتدي بثياب النشاط. من سكون الي حركة. من حزن الي مسرة. من يأس الي رجاء. من موت الي حياة. يحيي العظام وهي رميم!

فكأني بكل هذه التغيرات ومنها نري الناس في هرج ومرج. وقد تزيّنت كل نفس بثوب الأمل. ودبّت الحياة في عروق كل ذي حياة من إنسان وحيوان ونبات. وما بعد ذلك إلّا قوّة الطبيعة التي تكسب كل عناصرها. هيئة جديدة. ولمعاناً‌ باهراً. وتغيراً ظاهراً. سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا.

وكذلك الإنسان في مروره علي ساحل هذا العالم لابدّ له من معتركين في الحياة شقاء وسعادة. أتراح وأفراح. شباب وكهولة.

ولكن كم من الناس تنقلب سعادة‌ حياتهم شقاء. فتهب عليه الرياح وتثور الأنواء. وتصادمه الأمواج. وتتركه يئن تحت هجمات المصائب. وعواصف النوائب. وتغشاه غيوم المحن والأوصاب. فتحجب شمس حياته تحت حجاب كثيف من الهموم والأكدار. وتحول شعاعها الذهبي الي خيوط واهية. تختفي وتظهر كظل الشبح في الليل الحالك الظلام.

نعم كم من الفتيان والفتيات يتحوّل شبابهم الي كهولة. ومسرّاتهم الي أحزان. هذا شعار الحياة. ورمز الطبيعة علي كل عنصر من عناصرها ولاتبديل لحكم الإله.

رغماً عن كل ذلك نتحمل ذا وذاك ارتكاناً علي الأمل. لأنه يجب علينا أن نقول. اذا لعبت بنا العواصف. وأحرجتنا الثلوج المتساقطة. وأحزنتنا أمانينا الخائبة. ألا يأتي يوم وفيه تيّار السلام فيأخذ سفينتنا الي شاطئ النجاة. وتتبدّل تلك الغيوم حيث تطلع شمس الحياة إذ لا إكدار ولا أحزان؟

وهنا لاتصغر نفس الإنسان أمامه ولا يقطع الأمل من رقيه وبلوغه أمانيه.

فسر بأمان الله يا أخي. وأيضا يا أختي الفتاة. فما هذه الدنيا بدار بقاء وضعا نصب أعينكما الأمل. ولاتخشيا عواصف الأوهام واقتبلا بفرح مصائب الايام.

أما علي شاطيء النجاة فقفا أمامه هادئين. ساكتين. صامتين.

واحذرا أن تطلا الي الأمام أو ترجعا خائفين مذعورين الي الوراء. بل سيرا في طريقكما. فبالأمل نحيا وبه نموت والسلام.

 


source : www.islamquest.net
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

منع كتابة الحديث
الصحابة عند الشيعة
النقطة الثانية حقيقة الوجوب والاستحباب او ...
كيف تتحول أحزانك إلى عبادة ؟
كيف تبرمج عقلك اللاوعي لحفظ القرآن الكريم
التجسيم عند ابن تيمية وأتباعه ق (5)
حبّ الله تعالى
موقف الفكر الشيعي من الحركات الباطنية
كيف نلتقط درر مائدة الله عز وجل ونرتبط به حبا له
الحديث المروي عن طرق العامة(1)

 
user comment