عربي
Saturday 24th of February 2024
0
نفر 0

زواج عمر من ام كلثوم (سلام الله عليها)

يسأل احدنا ويقول هل عمر ابن الخطاب تزوج من بنت علي ابن ابي طالب عليه السلام ( ام كلثوم ) وكيف فعل هذا وان فاطمه الزهراء عليها السلام كانت مبغضه له وهل كان علي عليه السلام ينكر بغض فاطمه عليها السلام لعمر ام ان علي عليه السلام كان لايحب فاطمه عليه السلام وحاشاه وعليه اليوم لدينا معادله رياضيه بسيطه جدا تبين هل ان عمر ابن الخطاب تزوج من ام كلثوم ام لم يتزوج ياترى لنشاهد
زواج عمر من ام كلثوم (سلام الله عليها)

يسأل احدنا ويقول هل عمر ابن الخطاب تزوج من بنت علي ابن ابي طالب عليه السلام ( ام كلثوم ) وكيف فعل هذا وان فاطمه الزهراء عليها السلام كانت مبغضه له وهل كان علي عليه السلام ينكر بغض فاطمه عليها السلام لعمر ام ان علي عليه السلام كان لايحب فاطمه عليه السلام وحاشاه
وعليه اليوم لدينا معادله رياضيه بسيطه جدا تبين هل ان عمر ابن الخطاب تزوج من ام كلثوم ام لم يتزوج ياترى لنشاهد
التاريخ يقول ان عمر اعتنق الاسلام وهو في عمر 40 سن
و توفي عن عمر 63 سنه
والإمام علي عليه السلام اعتنق الاسلام في عمر 9 سنوات
تزوج الامام علي عليه السلام في عمر 25 سنه من فاطمه عليها السلام
اي بعد 16 سنه من اعتناقه الاسلام
وكان عمر  عمر عندما تزوج الإمام علي عليه السلام 56 سنه
كم باقى من عمر عمر اذا قال التاريخ ان  عمر قد توفى عن عمر 63 سنة ؟
الباقي هو 63- 56 = سبع سنوات
وأول مولود للإمام علي عليه السلام هو الامام الحسن عليه السلام
وثاني مولود هو الإمام الحسين عليه السلام
وثالث مولوده هي زينب سلام الله عليها
ورابع مولوده هي ام كلثوم سلام الله عليها
فلو طرحنا على اقل تقدير سنتان مما تبقي من عمر  عمر حتى ولادة ام كلثوم فكم سيتبقى من عمره ؟
اذن سيثبت لنا ان عمر ارتحل من الدنيا وام كلثوم عمرها 5 سنوات
فمتى تزوجها  عمر حتى ينجب منها اكثر من مولود ؟
هل كان عمرها 3 سنين حينما تزوجها ؟
ان رواية التزويج المزعومه هذه اخرجها علماء السنه ومنهم:
1 ـ ابن سعد / الطبقات الكبرى 8 / 462 .
2 ـ الدولابي / الذريّة الطاهرة : 157 .
3- ـ الحاكم النيسابوري / المستدرك / 142/3
4 ـ البيهقي / السنن الكبرى 7 / 63 .
5 ـ الخطيب البغدادي / تاريخ بغداد 6 / 182 .
6- ـ ابن عبد البر / الاستيعاب 4 / 1954
7 ـ ابن الاثير الجزري / اسد الغابة 5 / 516 .
ولكن عند المراجعة لأسانيد خبر التزويج يتبين أن لا أصل لأصل الخبر فضلا عن جزئياته ومتعلقاته! وذلك بالنظر الى أصول أهل السنة وقواعدهم في علم الحديث ، واستناداً الى كلمات علمائهم في علم الرجال:
1- حديث أعرض عنه البخاري ومسلم فلم يخرجاه في كتابيهما المعروفين بالصحيحين ، وكم من حديث صحيح سنداً لم يأخذوا به في بحوثهم المختلفة معتذرين بعدم إخراجهما إياه .
2 ـ إنه حديث غير مخرّج في شيء من سائر الكتب المعروفة عندهم بالصحاح ، فهو حديث متّفق على تركه بين أرباب الصحاح الستة .
3 ـ إنه حديث غير مخرّج في المسانيد المعتبرة ، كمسند أحمد بن حنبل الذي قال أحمد وجماعة تبعاً له بأن ماليس فيه فليس بصحيح …


source : sibtayn
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

واقع ﺍﻏﺘﻴﺎﻝ ﻋﺎﺋﺸﺔ
الإمام عليّ (عليه السلام) ومضاعفات السقيفة
الإمام الرضا (ع) ودوره في الإصلاح الفكري والديني ...
كيفيّة‌ نزول‌ التوراة‌ علی النبيّ موسى‌، و ...
ثورة النفس الزكية محمد بن عبدالله بن الحسن
الوهابية ومؤسسها
مکاتبات علي عليه السلام ومعاوية
وفاة رجل مسلم متأثراً بإصابته في هجوم لنشطاء ...
الخطابة السياسية في التاريخ الاسلامي
نشأة وتأسيس الزيديـّة

 
user comment