عربي
Saturday 22nd of June 2024
0
نفر 0

الموفقية في العمل

الموفقية في العمل

کل منا يستطيع ان يکون موظفا ناجحا وذلک بامتلاک مصادر رئيسية للقوّة و الانطلاق ليكون موظفاً مُهاباً ذا شخصية قوية، وهذا بالطبع سيعود عليه بالكثير من النفع، فالموظف ذو الشخصية القوية من الصعب أن يُستغلّ من قبل موظف آخر أو أن يستأسِد عليه أحد الموظفين الأعلى منه مرتبة .
لو كنت تبحث عن مصادر القوّة تلك؛ فعليك أولاً أن تستعد لتأخذ زمام المبادرة، وقم بتقييم مصادر القوّة الممكنة التي لديك، لتقوم باستخدامها لصالحك.

مصادر القوّة الخمسة واستخدامها

اولا :الشخصية
استخدام الشخصية كأول مصادر القوة.، وهنا نعني الاستفادة من كلّ ما تمتلك من قدرُات وإمكانيات، كرغبتك الجامحة في الإنجاز وقوة إيمانك بأفكارك ومعتقداتك التي تخصّ العمل ومدى قدرتك على أن توفق بين ما تتمتع به من مميّزات؛ وقدرتك على التواصل مع الآخرين، مع الاستفادة من هذه الأمور بالتأثير على من حولك وإقناع مدرائك بما تمتلكه من مهارات وقدرة على القيادة.

ثانيا : العلاقات
العلاقات من أهمّ مصادر القوّة لأي موظف، وتستطيع الحصول على هذه الميزة من خلال التواصل الاجتماعيّ عبر شبكة الاتصالات والتواصل الدائم مع كافّة أصدقائك، أو من خلال العمل، كلما غيّرت عمل أو انتقلت من بيئة لأخرى حافظ دائماً على علاقاتك بمجتمعك القديم، وهكذا مع الوقت ستكون قد أنشأت شبكتك الخاصّة لتساعدك في تطوير نفسك وتثبيت قدمك، فالأصدقاء سيتبادلون المصالح وبذلك ستجد نفسك قادراً على إفادتهم كما سيفعلون، فالعلاقات تحلّ أصعب المشاكل في العمل، والموظف ذو العلاقات الواسعة هو الموظف المرغوب فهو حلّال للمشاكل عند الأزمات بعلاقاته.
مع مرور الوقت ستكوّن داخل مؤسستك شبكتك الداخلية من زملائك الموظفين فتصبح أكثر جدوى فسيقومون بإطلاعك باستمرار على كل جديد، لتجد أنّك مطلع على كلّ مجريات الأمور في محيط العمل في المؤسسة، وكلّما كنت أكثر اطلاعاً سيبدأ المسؤولون التنفيذيون بإسناد مهام خاصة لك .

ثالثا : المنصب
منصبك هو مصدرٌ من مصادر القوة الرئيسيّة، فهذه القوة ترتبط بموقعك والمهام التي تقوم بها على خريطة المؤسسة التنفيذيّة، ولذلك فإنّ الأكثر نفوذاً هم الرؤساء التنفيذيون وأصحاب العمل فرؤوس المال والقرارات بيدهم، وبالمُقابل لا ينال موظفو الاستقبال أو القائمون على الأعمال المكتبيّة أو العمال مثلاً القدر نفسه من السلطة بالتأكيد، فكلما ارتفع منصبك تعلّم أن ترفع من تقديرك لنفسك فهذا ما اكتسبته بجهدك .

رابعا :المعرفة
المعرفة قوّة، فكلما زادت خبراتك وما تعرفه في حقل عملك زادت قوتك، فالخبرات اللوجستية والإدارية بمؤسستك والبيئة المحيطة بها والمؤثرة ستفيدك بإمدادك بالقوّة التي تعزّز مكانتك وعملك وتمدّك بقوّة لا يستهان بها.

خامسا :المهام الموكلة لك
قد تكون هذه نقطة قوّة فبعض المهام ذات أهمية أكثر من غيرها، وحتى المهام قليلة الأهمية يمكن القيام بها بطريقة مميّزة لتزيد أهمّيّتها بين المهام، وبمقدورك أن تستغلّ كلّ ما لديك من مصادر القوّة لتثبّت قدمك وتضع حجر الأساس لتثبت شخصيتك القوية في مؤسستك.

قوة الشخصيّة
مفهوم قوة الشخصيّة يختلف من شخص إلى آخر، ولكنه لا يخرج عن دائرة سلوكيات وصفات الفرد التي تمنكه من الحفاظ على حقوقه، وتساعده في استعادة حقوقة المسلوبه، وترصف له طرق النجاح، كما أن الشخصيّة القوية تجعل من صاحبها شخص محبوب ومثال يحتذى به للعديد من الناس، ومن لا يسعى لأن يكون ذو شخصيّة قوية، والشخصيّة القوية تحفها العديد الأساسيات، وتميزها العديد المميزات والسمات.
طرق بناء شخصيّة قويّة تقرّب من الله سبحانه وتعالى، وعمل على تقوية علاقتك به، فهذين الأمرين من مقويات الثقة بالنفس، التي هي اللبنة الأساسية لبناء الشخصيّة القوية.
تأكّد بأنّك تمتلك صفات ومهارات، تميّزك عن غيرك من الناس، وكن واثقاً من هذه الصفات وهذه المهارات.
لتكون قوي الشخصيّة، يجب أن يكون لديك الإحساس بالمسؤولية، وخاصة تحمل مسؤولية الذات.
ابتعد عن كل صفة سلبية وعادة سيئة، واتّجه نحو التميّز بالصفات الايجابية، والتحلّي بالأخلاق الحميدة، فهذه الصفات تساعد على تنمية قوتك الشخصيّة.
حدّد مبادئ واضحة وراسخة حتى تسير عليها في حياتك اليومية، واحرص على تحديد هذه المبادئ بعد تفكير عميق واحرص على أن تكون هذه المبادئ سليمة، وتتماشى مع ديانتك.
عبّر بكل شجاعة عن رأيك أمام الآخرين، وأثبت على رأيك ولا تغيره بناءاً على طلب أحدهم، ويجب أن يكون إثبات رأيك بأسلوب رقيق وهادئ. مما لا شك فيه أن كل شخص يتعرض لمواقف مثيرة للأعصاب، ولكن في هذه المواقف عليك ضبط انفعالاتك، وتعامل بكل هدوء مع هذه المواقف، وحذر من إظهار العنف في تعابير وجهك، وتعتبر هذه المواقف هي الامتحان الجدي لقوة الشخصيّة. كن مستمعاً جيداً لغيرك، تفكر في كلامهم، ثم أطلق أحكامك أو حتى أجبهم، احذر من الكلام من دون تفكير مسبق ومعمر؛ لأنّ الحديث بدون تفكير يؤثّر سلباً على صورة شخصيتك وطبيعة علاقاتك مع الآخرين .
انظر إلى عيني من تتحدث معهم، فهذا يشعرهم بأهميتهم لديك، وهذا السلوك دال على قوة شخصيتك أيضاً. ضع خططاً وأهدافاً واضحة لحياتك، لكي تعمل على تحقيقها. سمات صاحب الشخصيّة القوية منسجم مع غيره بشكل سلس، وقادر على التواصل معهم بشكل دائم دون كلل أو ملل، ولا تواجهه أي مشكله مع غيره وعلاقاته جيدة مع الآخرين. فعال في بيئته، وسباق إلى وضع الحلول للمشاكل التي يعاني بها الوسط المحيط به. ثابت في تعامله مع الآخرين، لا يتعامل معهم بناءً على تقلب مزاجه. قادر على الدمج بين ماضيه وحاضره ومستقبله، يأخذ من ماضيه العبرة ويسير في حاضره ويسعى لبناء مستقبله.

كيف تصبح شخصية قوية
إن معالم الشخصية القوية تحددها عدة عوامل مجتمعة ، وتميزها تبعاً لذلك عن غيرها من الشخصيات ، والشخصية القوية لا تخضع لمعايير السن والجنس والوضع الإجتماعي ، حيث نجد طفلاً صغيراً ومعدماً وفقيراً يمتاز بشخصية قوية ، في الوقت الذي نجد فيه رجلاً غنياً و واعياً وراشداً ويمتاز بشخصية ضعيفة ومهلهلة ، ولا توجد صلة أو علاقة هنا للبنية الجسدية على قوة أو ضعف الشخصية ، فكم من رجلٍ خارق القوة ويتحلى بشخصية مهزوزة ، وكم من فتاةٍ ضعيفة البنية تتمتع بشخصيةٍ فولاذية ، فما هي معايير الشخصية القوية ؟ على رأس هذه المعايير تتربع ثقة المرء بنفسه وإعتداده بذاته ، وتلعب البيئة والتربية والظروف دورها الأعظم في صنع هذه الثقة وهذا الإعتداد ، فقد لوحظ أن التثبيط المستمر للعزيمة والإهانة الدائمة التي يتعرض لها الإنسان في طفولته تعملان على بناء شخصيةٍ غير متماسكةٍ وسلبية ، يصبح من الصعب تغييرها مع مرور الأيام ما لم تتغير تلك المعاملة إلى الأصلح . ومن المعايير الهامة أيضاً التحلي بالصدق والشجاعة ، وهما عنصران يقودان الجميع إلى إحترام من يتحلى بهما ، ومن شأن الشعور بإحترام الآخرين للمرء أن تعزز فيه الثقة بالنفس والتي بدورها تقود إلى الحصول على شخصية قوية كما ذكرنا .
كما وأن الحضور الراقي والجاذبية تلعبان دوراً بارزاً في تعزيز ملامح هذه القوة ، ولكن في بعض الأحيان يكون المظهر الزائف لا يعكس حقيقة الجوهر ، وقد صدق الشاعر في قوله : ترى الرجل النحيف فتزدريه و في أعماقه أسدٌ مزيرُ ، وصدق المثل القائل : جسوم الجمال وعقول البغال ، ومن هنا ينشأ التساؤل الوجيه : كيف أحصل على شخصية قوية إذن ؟ لكي تملك شخصية قوية عليك الشروع بالخطوات التالية :
أولاً : التحلي بالصدق والأمانة والشجاعة والثقة بالنفس .
ثانياً : العقل السليم في الجسم السليم ، و من سلامة البدن توخي النظافة وحسن الهندام مما يعزز إحترام الناس لك وهذا بدوره يعزز إحترامك لذاتك ، مما يعكس ملامح قوة شخصيتك في محصلة الأمر.
ثالثاً : الرضا عن الذات وإستغلال كل طاقتك ، وإعلم أن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها ، وبقيامك بكل ما في وسعك مبتعداً عن الكسل والتواكل يزيد من تقدير الآخرين لك ، ومن تقديرك أنت ذاتك لذاتك ، وإن التقدير للذات ينعكس واضحاً وجلياً كأبرز ملامح قوة شخصية من يتحلى بهذا التقدير الذاتي لذاته .
كلّ شخص يتمنى دائماً أن يتغيّر نحوَ الأفضل، وأن يُحبّهُ الآخرون، فلا يوجد أي أحد يُحبّ أن يكونَ بغيضاً لدى الناس أو أن يكون مكروهاً منهُم حيثما حلَّ أو ارتحل، ولكي يكون الإنسان في طريق التغيير نحوَ الأفضل عليه دائماً أن يُراجع نفسهُ، وأن ينظر إلى جوانب شخصيّته التي يراها الناس، وهل هي فعلاً شخصيّة محبوبة لديهم. إذا كانت شخصيّة الإنسان ضعيفة مثلاً عليه أن يتذكّر أنّها من الأمور التي لا يُحبّها الآخرون فيه، وفي هذا المقال سنجمع بين الأمرين، وهو أن يكون الشخص ذا شخصيّة قويّة ومحبوبة في آنٍ معاً.
قوّة الشخصيّة هي إحدى الصفات الإيجابيّة التي تتحلّى بها شخصيّة الإنسان، ولا تعني الشخصيّة القويّة أن يكون صاحبها مُتجبّراً أو مُتسلّطاً ظالماً، فهذه من الصفات السلبيّة غير المرغوبة على الإطلاق ولسنا بصدد الحديث عنها، بل نحنُ نُريد أن نصل بالشخصيّة إلى الحدّ الذي يكون عنده الإنسان قادراً على مواجهة الواقع والحفاظ على حقوقه من الضياع والنصر لنفسه وللآخرين إذا ما تمّ الاعتداء عليه أو عليهم، وفي المقابل أن يكون محبوباً من الناس.
كيف تكون ذا شخصيّة قويّة ومحبوبة الإعداد التربويّ المُبكّر يُساهم بشكل كبير في تغليب الجوانب الصلبة في الشخصيّة وقتل عوامل الضعف حتّى لو كانت وراثيّةً؛ لأنَّ البيئة القويّة والصلبة هي الأقدر على تقويم بداية النشء وبلورة الشخصيّة في الاتجاه الصحيح البعيد عن الضعف والهزال النفسي.
تقوية الثقة بالنفس وتعزيز الروح الإيجابيّة بالتفوّق والتميّز والنجاح تقود إلى شخصيّة قويّة وناجحة، وهذا عامل مهم في إكسابك شخصيّة محبوبة من الآخرين؛ لأنَّ النجاح شمس تلتف حوله كواكب المُعجبين .
العناية في الناحية الجسديّة لها دور كبير في تقوية الشخصيّة؛ فالأشخاص الذين يُمارسون الرياضة اليوميّة وألعاب اللياقة البدنيّة يُكسبون شخصيّاتهم ثقة إضافيّة وقوّة أيضاً، فاحرص على ممارسة الرياضة وتمارين شدّ الظهر وعدم التقوّس فيه خصوصاً أثناء المشي والحديث فهو عامل جسديّ مُهم في تقوية الشخصيّة.
العناية بالحياة الاجتماعيّة وصلة الآخرين تزيد من قوّة الشخصيّة، وتجعلك قريباً من الناس ومحبوباً منهم. إتقان فنّ الخطابة والحديث أمام الجُمهور وممارسته بشكل مُتكرر ودون خوف، وذلك من خلال حديث النفس الإيجابيّ، ومع الزمن تتقوّى شخصيّتك بشكل كبير كما تكسب محبّة الناس خُصوصاً إذا كُنت ممّن يُطالب بحقوقهم ويتحدّث عنهُم بكلّ خير وبكل صدق. كُن دائم التفاؤل وصاحب ابتسامة مُشرقة؛ فالابتسامة تفتح لكَ الأبواب المُغلقة وترفع من سعادتك الذاتيّة وترفع من محبّة الناس لك.
الكثير منا سمع عن قوة الشخصية وكيف أنها من وسائل النجاح في الحياة العملية والاجتماعية وفي كل مجالات الحياة بشكل عام، وكم يشعر الإنسان بالفخر إذا وُصِف بقوة الشخصية وسيطرته على جميع الأمور، لكن قوة الشخصية تتطلب خطوات وعدة مقومات لكي يصبح الإنسان قوي الشخصية.
يجب أن تعرف أولاً معنى قوة الشخصية، لأن الكثير منا يخطئ في فهم الشخصية القوية ويعتبرها شخصية صارمة بها غلظة في التعامل مع الآخرين.

ما هى الشخصية القوية
الشخصية القوية هى الشخصية التي تستمر في النمو والتطور، فصاحب العقلية المتحجرة ضعيف الشخصية، ومن لا يستفد من وقته وصحته وامكانياته ضعيف الشخصية، ومن لايُعدّل من سلوكه ويقلع عن اخطائه يكون أيضاً ضعيف الشخصية، ومن يعامل الناس باستعلاء وغرور ما هو إلا ضعيف الشخصية وذلك لأنه يعوض ضعف شخصيته بالمظاهر الخادعة.
لابد أن تعلم أن لقوة الشخصية أهمية فعلية في مسيرة الحياة، وذلك لأنها الدليل القاطع على ثقة الإنسان في نفسه وقدرته على النجاح، وأيضاً هى من أسباب حب الناس لهذا الشخص وثقتهم فيه واعتمادهم عليه واتخاذه قدوة ومثلاً يحتذى به.

خطوات اكتساب قوة الشخصية

اقضي على الخوف تماماً
الخوف شعور يشل الأركان، ويترك انطباع العجز لدى الشخص وعدم قدرته على فعل أي شئ. وقد يختلف الخوف نسبياً، فيبدأ بالخجل الاجتماعي، ثم الخوف من الفشل في أي مجال من مجالات الحياة، وينتهي بالخوف المرضي من أي شئ. وللقضاء على هذا الخوف فعليك أن تقوم بالخطوات التالية:
1. استخرج طاقة الشجاعة بداخلك.
2. قم بالتخطيط لأي عمل أو مقابلة.
3. تخيل نجاحك في الموقف الذي تخافه وتخيل ثناء الناس لك.
4. تأكد أنك إذا استسلمت للخوف فلن تتقدم في حياتك، أما إذا بادرت وفشلت فسوف تكون لك خبرة للتعلم منها.
5. واجه أسوأ توقعات الفشل بالابتسامة والعزيمة على المحاولة مرة أخرى، فلقد فشل أديسون 999 مرة قبل اختراع المصباح ونجح في المرة الألف.

قوي ثروتك اللغوية
كم شخص لديه موهبة الإقناع ولكن عند أول موقف يتعرض له لكي يعرض أفكاره سرعان ما تتكاثر هذه الأفكار في عقله إلا أن حصيلته اللغوية والتعبيرية تمنعه من الإفصاح بها، ويحدث له حالة من التلعثم، ويتردد كثيراً، ويتعرق من الخجل، وهو ما يفقد هذا الشخص أهم صفة من صفات قوة الشخصية وهى التعبير عما يريد بوضوح تام وبكلمات معبرة.

كن مبادراً
لا تنتظر أن يبدأ غيرك حتى تكمل مسيرته، بل كن أنت أول من يبادر فالشخص القدوة هو من يقتدي الناس به لا من يقتدي بالناس. كن مبادراً تعني أن حياتك يجب أن تكون نتيجة قيم أنت تؤمن بها ولديك اليقين الكامل فيها، وتعيش حياتك وفقاً لها، ولديك الاستعداد أن تموت من أجلها فكن مبادراً.
ابحث في حياتك عن أمور تحتاج إلى تغيير وتقويم ولا تنتظر أحداً يأتي من الخارج ليغيرك، وأيضاً لا تنتظر صدمة أو حادثة توقظك بل بادر بتغيير حياتك للأفضل ثم طور ما غيرته ليكون أفضل ما يكون.

كن مبتسماً واخفض جناحك
الكثير منا يعتقد أن الشخص القوي هو الشخص المقتضب الحاجبين، العابس الوجه، والذي لا يبتسم حتى لا تضيع هيبته، ولكن الشخصية القوية على العكس من ذلك تماماً، فلكي تكون قوي الشخصية عليك بالتبسم في وجوه الناس من غير ابتذال أو إفراط، فخير الأمور الوسط، فالوجه البشوش وجه مشرق ويبعث على الطمأنينة في قلوب الناس ويحفز الناس على الوجود بقربه والاقتداء به، فعليك بخفض جناحك للآخرين بمساعدتهم والسؤال عن أحوالهم بود وحب ، فالرحمة والعطف من صفات الشخصية القوية.

تحمل نتيجة أفعالك
إذا أخطأت فلا تتوارى خلف أعذار واهية أو إنكار لما فعلته فهذه صفات الجبناء، ولكن تحمل نتيجة اخطائك وتعلم منها فليس من بني البشر من هو كامل أو معصوم من الخطأ، ولكن من يجد في نفسه القوة والثقة فيجب أن يعترف بذنبه ويتحمل عواقب أمره ويتعلم من عثراته لتكون له درجات للارتقاء على سلم النجاح.

حب لأخيك ما تحب لنفسك
حاول أن تبعد عن الأنانية والاحتكار لكل شئ جميل، وشارك بهذا الشئ مع من تحب لتجني السعادة والحب، ولا تشعر بالحسد تجاه شخص سبقك بالخير أو نجح قبلك بل اتخذه قدوة لتكون أنت الناجح التالي مباشرة، ولا تبغض أحداً يحاول النجاح بعدك بل مد يدك له بالعون فالعالم لن يشقى بكثرة الناجحين ولكنه بالتأكيد سينتهي بكثرة الفاشلين.

فكر أولاً ثم تكلم
كم من شخص قضى على نفسه وقال ما لا يحسن مقاله، واتخذ الكلام عنوان لسطوته ولم يعلم أن في كلامه نهاية له. فاحذر من لسانك أن يبادرك بخسران نفسك، وفكر أولاً فيما تريد قوله ثم مرره على عقلك بمنتهى الموضوعية حتى تعلم ما يمكن أن تقول وما الصمت فيه أفضل من الكلام. يجب أن يكون كلامك معبراً عما بداخلك وما تستطيع عمله وأن يكون خيراً وله فائدة فعلية ترجى وإلا فالصمت هو ملاذك.
يحكى أنه في أحد الأيام جاء لسقراط الحكيم شخص يقول له بحماس شديد:
هل تعرف ما سمعته أخيراً عن أحد تلاميذك؟!
أجابه سقراط: قبل أن تتكلم أريد أن أجري عليك اختباراً بسيطاً وهو اختبار مصفاة المثلث
سأله الرجل مندهشاً: وما هو هذا الاختبار العجيب؟
أجابه سقراط: هو اختبار يجب أن نجريه قبل أن نتكلم، سنبدأ في تصفية ماسوف تقوله.
أول مصفاة اسمها الحقيقة : هل أنت متأكد أن ما ستقوله لي هو الحقيقة؟
قال الرجل: لا لست متأكداً، أنا سمعته من.....
قال سقراط :حسناً، إذاً أنت لست واثقاً إن كان الأمر صحيحاً فلننتقل إلى المصفاة الثانية وهى مصفاة الخير :هل ما ستقوله لي هو للخير؟
فاجاب لا بل على العكس.
أكمل سقراط: حسناً تريد أن تقول لي خبراً سيئاً حتى وإن لم تكن متأكداً من صحته؟ ومع ذلك فسوف نجرب المصفاة الأخيرة وهى مصفاة الفائدة: هل ما ستقوله لي سيعود علي بالفائدة؟
أجاب الرجل في خجل: لا ليس له فائدة.
ختم سقراط الحديث بقوله: إذاً مادام ماتريد أن تقوله لست متأكداً من حقيقته، ولا هو للخير، وليس له فائدة، فلماذا تريديني أن أسمع؟!
مما لاشك فيه أن لكل شئ دعائمه التي تساعده على الاستمرار، ولكي تأصل صفة قوة الشخصية في نفسك فعليك بالاعتناء ببعض الصفات الأخرى مثل تنمية ثقتك بنفسك. ويمكنك لتنمية ثقتك بنفسك البدء بالتالي:
1- اكتب ما تعنيه الثقة بالنفس بالنسبة إليك.
2- اكتب عشرة صفات جيدة تجدها في نفسك.
3- اكتب أسوأ الصفات التي تريد تغييرها.
4- حاول تغيير الصفات السيئة مع الحفاظ على الصفات الجيدة وتنميتها للوصول إلى صفات الثقة بالنفس التي حددتها لنفسك على أن تتقبل ذاتك ولا تقارن نفسك بأحد.

ومن العوامل المساعدة علی قوة الشخصية أيضاً
تنمية مهارة المرونة في التصرف وحل المشكلات، فدائماً ضع لنفسك أكثر من حل أو احتمال يمكنك التنقل خلالهم على خلفية المشكلة الراهنة أو الموقف الحالي، ولا تجعل لنفسك حل وحيد أو تصرف واحد لكل المواقف والمشكلات، فكل موقف ومشكلة تختلف عن الأخرى حتى وإن بدت متطابقة الأحداث. ويمكنك تنمية مهارة المرونة من خلال التجربة والخبرات السابقة.
كما يجب عليك دائماً أن تسعى لتطوير مهاراتك وقدراتك بصفة مستمرة، فالعالم من حولك دائماً في تطور وإذا وقفت مكانك أو اكتفيت بقدراتك حتى وإن كانت كافية وجيدة في الوقت الحالي إلا أنه مع مرور الوقت ستكتشف أنك قد فاتك الكثير من التطور ومواكبة الحديث حتى في طريقة التفكير وحل المشكلات مع الحفاظ على الثوابت الأخلاقية والآداب العامة، فالتطور لا يعني الانسلاخ من ثقافتك واتباعك لأعراف وتقاليد الغير، ولكنه يعني التوفيق بين تقاليدك وأعرافك وبين الحداثة والتطور للوصول إلى أعلى مراتب النجاح بمهاراتك المتقدمة المواكبة للتطور.
وأخيراً نقول لك إن اتبعت هذه الإرشادات البسيطة فأنت الآن قد قطعت نصف الطريق لقوة الشخصية، أما النصف الآخر فهو التحلي بصفات قوة الشخصية والتي سبق ذكرها بالإضافة إلى بعض هذه الصفات والتي من ضمنها:

الصدق في التعامل
فقوي الشخصية لا يعرف النفاق بل يفعل الشئ الذى يقتنع به ولا يقول إلا ما هو مقتنع به، وإذا وعد صدق، وإذا تحدث كان الصدق عنوان لكلامه.

الصبر
فهو يصبر إذا تعلم شئ ويصبر إذا علّم أحداً شئ، ويصبر على الناس إذا جهل عليه شخص فيكون الصبر صفته، ويكون لديه من الصبر الجميل وسعة الصدر ما يؤهله لقيادة أشجع الناس، فقوي الشخصية القائد ليس بشجاع فقط ولكنه يتصف بالرحمة والشجاعة والحلم والصبر، ومن الصبر أيضاً تمهله في اتخاذ القرارت.

الموضوعية
وهى نظرته لكل الأمور، فلا يغلب هوى نفسه بل يكون في أغلب الأوقات يتسم بالحيادية والعقلانية في رؤية الأحداث، ويأخذ بالرأي والرأي الآخر، ولا يستبد برأي دون الآخر.
ونهاية فإن من أفضل صفات قوة الشخصية وأيضاً من أقوى الوسائل المساعدة في تنمية المهارات وتطوير الذات هو الاطلاع والقراءة ولا يقتصر على نوع واحد من مجالات القراءة بل يكون واسع الاطلاع في كل المجالات، وقد قال الدكتور إبراهيم الفقي الخبير في البرمجة العصبية اللغوية أن القراءة لمدة 20 دقيقة فقط في اليوم لها بالغ الأثر في مسيرة نجاح الشخص وتنمية ثقته بنفسه وقوة شخصيته.

25 خطوة تجعلک ذا شخصيه قويه ومحبوبه .
هل انت راضٍ على ما انت عليه ؟ هل تشعر بهيبتك و أحترام الاخرين لك ؟
هل تود اعادة نسج خيوط شخصيتك من جديد ؟؟
كل ما عليك اتباع ما يلي :
1- يجب ان لا يترجم وجهك وانفعالاتك وحافظ بالوجه الهادئ المطمئن دائماوفي كل المواقف فهذا يظهر قوتك الداخليه .
2- اذا دخلت في مكان فأنظر الى الاشياء والاشخاص نظره مسيطره .
3- يجب ان تتمرن كيف تتكلم باتزان من دون سخف .
4- تكلم بقوه وايجاب ولا تتسرع في الحديث .
5- حين توجّه لك سخريه من جماعه ، عليك بالصمت مع ابقاء ملامحك قويه لامعه وكأن شيئا لم يحدث .
6- عارض الهجمات بأدب وارفض بنعومه ولكن في عناد شديد .
7- خذ ما يكفي من الوقت لنضج افكارك وقرارتك ... فكر كثيراً وتكلم قليلا ..
8- اذا قابلت شخصا لأول مره انظر اليه وجه لوجه بنظره هادئه ولا تردد .
9- يجب ان لا يكون لأحد نفوذ عليك .
10- لا تتسامح ابدا مع من يخطا عليك .
11- عليك ان تتحلا بحكم نفسك والسيطره عليها .
12- اجهد دائما الى ان تنظر الى غرازة نفسك .. ماذا تريد ؟ ما هو هدفك ؟
13- واجه الاحقاد بتماسك صلب واستراتيجه موضوعيه .
14- امتنع عن الثرثره .. والجدال واحتفظ بسرية امورك .
15- عليك ادراك مافي نفوس الاخرين من خلال مراقبة العينين ...الشفتين ..والحاجبين .
16- الانتباه الارادي فقدانه يؤدي الي تحطيم الشخصيه .
17- اصغي الى الحديث بهدوء كامل وناقش من غير اضطراب ودون تأثر .
18- لاحظ الاشخاص من وجه جسميه واخلاقيه .
19- احتفظ دوما بهدؤك .
20- لاتسمح لاحد ان يكلمك بما عزمت على عدم الخوض فيه .
21- ان المواقف العدوانيه لا مفر منها فعلى الانسان ان يكون فيها صافي الذهن .
22- توقع الاذى من غيرك ..وانتظر من الناس مالا يريحك ولا ينصفك ...تخرج من هذا التوقع بنفسيه قويه .
23- عليك انصاف الآخرين واعطاء كل ذي حق حقه فهذا يجعلك سريع التكيف.
24- تعلّم قراءة الوجوه.
25- عليك فهم وجهة نظر الاخرين ومن ثم تقرير موقفك خلالها ..
المصدر :
راسخون 2016

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

آية اليوم يئس الذين ومسألة الإمامة - رأي الشيعة
تقلید الميت
الإنسان في الزمان والمكان
دور الشيعة في بناء الحضارة الإسلامية
أين مكان الجنّة والنار؟
موقف الفكر الشيعي من الحركات الباطنية
يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام
منهج علم الأصول
العدل أساس الملك
فلسفة وجود الإمام

 
user comment