عربي
Sunday 26th of May 2024
0
نفر 0

ما قیل فی النفاق

عن الإمام علي (عليه السلام): النفاق يفسد الإيمان.
ما قیل فی النفاق

عن الإمام علي (عليه السلام): النفاق يفسد الإيمان.
وعنه (عليه السلام): النفاق أخو الشرك.
عنه (عليه السلام): النفاق توأم الكفر.
وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن النفاق يبدو لمظة سوداء، فكلما ازداد النفاق عظما ازداد ذلك السواد، فإذا استكمل النفاق اسود القلب.

النفاق شين الأخلاق:
عن الإمام علي (عليه السلام): النفاق شين الأخلاق.
وعنه (عليه السلام): ما أقبح بالإنسان ظاهراً موافقاً، وباطناً منافقاً.
وعنه (عليه السلام): ما أقبح بالإنسان أن يكون ذا وجهين!.
وعنه (عليه السلام): الخيانة رأس النفاق.

علة النفاق:
عن الإمام علي (عليه السلام): نفاق المرء من ذل يجده في نفسه.
وعنه (عليه السلام): النفاق من أثافي الذل.
وعنه (عليه السلام): الكذب يؤدي إلى النفاق.

صفة المنافق:
عن الإمام علي (عليه السلام): المنافق لنفسه مداهن، وعلى الناس طاعن.
وعنه (عليه السلام): المنافق قوله جميل، وفعله الداء الدخيل.
وعنه (عليه السلام): المنافق لسانه يسر، وقلبه يضر.
وعنه (عليه السلام): المنافق وقح غبي، متملق شقي.
وعنه (عليه السلام): المنافق مكور مضر مرتاب.
وعن الإمام الصادق (عليه السلام): المنافق لا يرغب فيما قد سعد به المؤمنون، والسعيد يتعظ بموعظة التقوى وإن كان يراد بالموعظة غيره.
وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله): المنافق من إذا وعد أخلف، وإذا فعل أفشى، وإذا قال كذب، وإذا ائتمن خان، وإذا رزق طاش، وإذا منع عاش.
وعن الإمام زين العابدين (عليه السلام): المنافق ينهى ولا ينتهي، ويأمر بما لا يأتي، إذا قام في الصلاة اعترض، وإذا ركع ربض، وإذا سجد نقر، وإذا جلس شغر، يمسي وهمه الطعام وهو مفطر، ويصبح وهمه النوم ولم يسهر، إن حدثك كذبك، وإن وعدك أخلفك، وإن ائتمنته خانك، وإن خالفته اغتابك.
وعن لإمام علي (عليه السلام): المنافق إذا نظر لها، وإذا سكت سها، وإذا تكلم لغا، وإذا استغنى طغا، وإذا أصابته شدة ضغا، فهو قريب السخط بعيد الرضا، يسخطه على الله اليسير، ولا يرضيه الكثير، ينوي كثيرا من الشر ويعمل بطائفة منه، ويتلهف على ما فاته من الشر كيف لم يعمل به!.
وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله): المنافق يملك عينيه يبكي كما يشاء.
وعنه (صلى الله عليه وآله): بكاء المؤمن من قلبه، وبكاء المنافق من هامته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: كتاب ميزان الحكمة، باب النفاق.
..............


source : abna
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

أبو طالب عمّ الرسول المُصطفى‏ صلى الله عليه ...
نوح عليه السلام والدعوة إلى الله
ما معنى الحديث القائل "الحسود لا يسود"؟ هل هو ...
برهان حساب الاحتمالات في نشأة الحياة
رفع السموات بلا أعمدة أو بأعمدة غير مرئية
سماحة الدكتور السيد عصام
مفهوم العبادة
احذر الغلو
نظَراتٌ.. في التَقيّة
معنى قوله (ع): (يا ممتحنة امتحنك الله...)

 
user comment