عربي
Thursday 23rd of May 2024
0
نفر 0

الوهابية ومؤسسها

تنسب الفرقة الوهابية الى محمد بن عبد الوهاب بن سليمان النجدي ، المولود سنة 1111 هـ ، والمتوفى سنة 1206 هـ.

وكان هذا قد أخذ شيئا من العلوم الدينية ، كما كان مولعا بمطالعة اخبار مدعى النبوة كمسيلمة الكذاب وسجاح والاسود العنسي وطليحة الاسدي ، فظهر منه ايام دراسته زيغ وانحراف كبير ، مما دعا والده وسائر مشايخه الى تحذير الناس منه ، فقالوا فيه : سيضل هذا ، ويضل اللّه به من ابعده واشقاه !

وفي سنة 1143 هـ أظهر محمد بن عبد الوهاب الدعوة الى مذهبه الجديد ، ولكن وقف بوجهه والده ومشايخه ، فابطلوا اقواله ، فلم تلق رواجا حتى توفى والده سنة 1153 هـ فجدد دعوته بين البسطاء والعوام فتابعه حثالة من الناس ، فثار عليه اهل بلده وهموا بقتله ، ففر الى ( العيينه ) وهناك تقرب الى امير العيينه وتزوج اخت الامير ، ومكث عنده يدعو الى نفسه والى بدعته ، فضاق اهل العيينه منه ذرعا فطردوه من بلدتهم ، فخرج الى (الدرعيه ) شرقي نجد ، وهذه البلاد كانت من قبل بلاد مسيلمة الكذاب التي انطلقت منها احزاب الردة. فراجت افكار محمد بن عبد الوهاب في هذه البلاد واتبعه اميرها محمد بن سعود ، وعامة اهلها.

وكان في ذلك كله يتصرف وكأنه صاحب الاجتهاد المطلق ، فهو لا يعبأ بقول احد من ائمة الاجتهاد لا من السلف ولا من المعاصرين له ، هذا ولم يكن هو على الحقيقة ممن يمت الى الاجتهاد بصلة !!

هكذا وصفه اخوه الشيخ سليمان بن عبد الوهاب ، وهو اعرف الناس به ، وقد الف كتابا فى ابطال دعوة اخيه واثبات زيفها ، ومما جاء فيه عبارة موجزة وجامعه فى التعريف بالوهابيه ومؤسسها ، قال فيها : ( اليوم ابتلى الناس بمن ينتسب الى الكتاب والسنة ويستنبط من علومهما ولا يبالي من خالفه ، ومن خالفه فهو عنده كافر ، هذا وهو لم يكن فيه خصلة واحدة من خصال اهل الاجتهاد ، ولا واللّه ولا عشر واحدة ، ومع هذا راج كلامه على كثير من الجهال ، فانا للّه وانا اليه راجعون ).
 
اصول الفكر الوهابي

للفرقة الوهابية اصل معلن واصل خفي..

اما الاصل المعلن ، فهو : اخلاص التوحيد للّه ، ومحاربه الشرك والاوثان. ولكن ليس لهذا الاصل ما يصدقه من واقع الحركة الوهابية كما سترى.

واما الاصل الخفي ، فهو : تمزيق المسلمين واثارة الفتن والحروب فيما بينهم خدمة للمستعمر الغربى. وهذا هو المحور الذي دارت حوله جهود الوهابية منذ نشأتها وحتى اليوم.. فهو الاصل الحقيقي الذي سخر له الاصل المعلن من اجل اغواء البسطاء وعوام الناس.

فلا شك ان شعار ( اخلاص التوحيد ومحاربة الشرك ) شعار جذاب سيندفع تحته اتباعهم بكل حماس ، وهم لا يشعرون انه ذريعة لتحقيق الاصل الخفي.

ولقد اثبت المحققون في تاريخ الوهابية ان هذه الدعوة قد انشئت في الاصل بأمر مباشر من وزارة المستعمرات البريطانية. انظر مثلا : ( اعمدة الاستعمار ) لخيري حماد ، و ( تاريخ نجد ) لسنت جون فيلبي او عبداللّه فيلبي ، و ( مذكرات حاييم وايزمن ) اول رئيس وزراء للكيان الصهيوني ، و ( مذكرات مستر همفر ) ، و ( الوهابية نقد وتحليل ) للدكتور همايون همتي.

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

لا يحبني الا مؤمن ولا يبغضني الا منافق
ظاهرة تشيع علماء السنة ومثقفيهم استوقفتني
المعتزلة
كم يبلغ عدد الشيعة في العالم ؟
الموفقية في العمل
آل البيت عند الشيعة
واقعية المنهج الكلامي ودورها في مواجهة التحديات ...
المرجعية الشيعية
الآيات القرآنية المتعلقة بالخلق
مات أو هلك؟ في أى واد سلك؟ قلت: جعلت فداك ثم يكون ...

 
user comment