عربي
Friday 1st of March 2024
0
نفر 0

أدب الامام الرضا (عليه السلام)

توفر الامام الرضا (عليه السلام) على ممارسة الوان النشاط الثقافي، حيث أتيح له ان يعقد مختلف الندوات العلمية والمناظرات والمقابلات، وان يتتلمذ على‌ يده كبار العلماء، وان يشيد بفضله كبار السياسيين: من سلاطين ووزراء، ورؤساء المذاهب - See more at: http://arabic.irib.ir/islamic/show/item/1434#sthash.rLBOAegW.dpuf
أدب الامام الرضا (عليه السلام)

توفر الامام الرضا (عليه السلام) على ممارسة الوان النشاط الثقافي، حيث أتيح له ان يعقد مختلف الندوات العلمية والمناظرات والمقابلات، وان يتتلمذ على‌ يده كبار العلماء، وان يشيد بفضله كبار السياسيين: من سلاطين ووزراء، ورؤساء المذاهب والكتاب وكل من يعنى بالشؤون الثقافية، بحيث اقروا بتفرده علمياً من خلال مقابلاتهم او اسئلتهم او تلمذتهم،... كما ان لهيمنته الاجتماعية اضطر المأمون ان يجبره على ولاية العهد، لأهداف سياسية متنوعة منها ما ذكره ابو الصلت الهروي من ان المأمون اراد ان يقلل من قيمته اجتماعياً فيخيل الى الناس بأنه (عليه السلام) يميل الى الدنيا،... كما انه جلب اليه مختلف العلماء لاسقاطه علمياً الا انه (عليه السلام) كان يتغلب على ممثلي الاتجاهات من يهود ونصارى ومجوس وصابئة وبراهمة ودهريين وملحدين وفرق متخالفة اسلامياً، حتى انهم طالما كانوا يصرحون بان الرئاسة ينبغي ان تكون له وليست للمأمون وسواه، مما جعل المأمون يحتقب ذلك في قلبه، حتى دس اليه السم في نهاية الأمر... (۱). المهم - من الزاوية العلمية والأدبية- أتيح للامام الرضا (عليه السلام) - كما قلنا- ان يتوفر على نتاج ضخم من خلال الاحاديث والمقالات والخواطر والمكاتبات فضلاً عن (المناظرات) التي كان المأمون بخاصة يمهد لها، أو مطلق المناظرات والمقابلات التي تستهدف الافادة‌ منه (عليه السلام) حيث لا تجمعه رحلة او جلسة او اية مناسبة اخرى الا ويطلب منه ان يتكلم ويعظ ويوضح ما غمض من المسائل الثقافية المختلفة... مضافاً الى الميدان الرئيس الذي يتحرك فيه وهو الفقه والتفسير والعقائد والاخلاق، حتى ان كتباً نسبت اليه من نحو (الفقه الرضوي) فيما نعتقد بان احد المؤلفين آنذاك رتب خلاصة‌ الاحاديث الفقهية في مختلف ابوابها ونسبها الى الامام (عليه السلام) بصفتها احاديث مروية عنه (بالنص او بالمعنى) بحيث خيل للبعض بان الكتاب من تأليفه، بينا يغلب الظن بان الكتاب بمثابة (تقرير) كتبه احد الفقهاء آنذاك... واياً كان، فالمهم هو ان المناخ الذي توفر الامام الرضا (عليه السلام) عليه علمياً، يعد غنياً وحافلاً بشتى النصوص المرتبطة بالعلوم الانسانية والعلوم البحتة والعلوم التطبيقية ايضاً، ومنها: (علم الطب) حيث توفر على صياغة رسائل في الطب وغيره، مما استدعى أكثر من باحث ان يؤلف عن نظراته في ميدان الطب الجسمي.... ويعنينا من ذلك كله، ان نقف عند (النصوص الفنية) المأثورة عنه (عليه السلام)، وهي نصوص تتوزع - كما لحظنا عند سائر المعصومين (عليهم السلام)- في أحاديث ومقالات وخواطر وسواها مما سنعرض لها... ونبدأ بالحديث عن:


source : irib
0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

ترجمة الإمام الحسين سيد الشهداء ( عليه السلام )
الإمام الباقر وتحرير النقد الإسلامي
أقوال العلماء في صحة حديث الغدير وتواتره
فاطمة سيدة النساء
ترجمة الإمام موسى الكاظم ( عليه السلام )
شعر الامام زين العابدين عليه السلام
السبب الغيبي لخلود ثورة الحسين(ع)
الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام
العتبة العلوية تؤكد استكمال استعداداتها ...
قضية من نور فاطمة المعصومة (سلام الله عليها)

 
user comment