عربي
Thursday 29th of February 2024
0
نفر 0

جمال القلب

فالقلب مشتاق لجمال قلب آخر، وروحه يختلف عن بقية الارواح. فالمشتاق في سلطة عشق الحق، والمشتاق يعشق العبادة ويتجنب الذنوب، والعارف المستغرق في حب الله؛ يضحي بروحه وجسمه.
جمال القلب

روي أن شخصاً مبتلى بالضيق، كان يمشي في الطريق، فرأى فتاة جميلة، فأمعن نظره في حسنها و جمالها، فوقع قلبه اسيراً لهذا الجمال، فتبعها؛ وعندما وصلت تلك الفتاة إلى دارها نظرت إلى ورائها فرأت ذلك الرجل المتيّم بجمالها، فقالت: ماذا تريد؟ فقال: ان جمالك قد أسرني وسيطر عليّ،  فأحببت وصالک. 

و کانت تلك الفتاة على قدر واسع من الجمال؛ و ايضاً كانت عاقلة؛ فقالت: غداً سوف اجيب ما طلبت. 

وفي اليوم التالي، كان الرجل ينتظرها؛ حتى يستطيع ان يرى ذلك الجمال ويصل إلى غايته، فجاءت تلك الفتاة ومعها جاريتها وبيدها مرآة، فقالت: يا جارية، اعكسي المرآة حتى يستطيع ذلك الرجل ان يراني ويصل إلى مراده([1]). 

فالقلب مشتاق لجمال قلب آخر، وروحه يختلف عن بقية الارواح. فالمشتاق في سلطة عشق الحق، والمشتاق يعشق العبادة ويتجنب الذنوب، والعارف المستغرق في حب الله؛ يضحي بروحه وجسمه، و قد قال أهل العرفان:

قُلُوبُ الْمُشْتاقينَ مُنَوَّرَة بِنُورِ اللّه فَإِذا تَحَرَّكَ اشْتِياقَهُمْ أَضاءَ النُّورُ مابَيْنَ السَّماءِ وَالأَرْضِ، فَيَعْرِضَهُمُ اللّه عَلَى الْمَلائِكَةِ وَيَقُولُ: هؤلاءِ المُشْتاقُونَ إِلَيَّ، أُشْهِدُكُمْ أَنّي إِلَيْهِمْ أَشْوَق[2]. 

 


[1]- روح الأرواح: 18. 
[2]- روح الأرواح: 22. 

0
0% (نفر 0)
 
نظر شما در مورد این مطلب ؟
 
امتیاز شما به این مطلب ؟
اشتراک گذاری در شبکه های اجتماعی:

آخر المقالات

المحُبُّة والمعرفة
الأمل في القرآن الكريم و الروایات
تحقيق حول مصباح الشريعة
الأثر السيء للتكبر
الخوف من وقوع الخطر للناس
معرفة الله في العلوم الحديثة
حقيقة باطن العارفين
من هو العارف؟
الخوف الطبيعي
الخوف من الله في الأدعية الإسلامية

 
user comment